صور مختارة

حكام الامارات السبع
الاسواق القديمة
الشارع الرئيس لواحة العين عام 1963
الشارقة
زمان الاول
خارطة الشارقة

تواصل معنا

Contact Us
Feel free to contact us if you have any questions

رائد التراث

الاحصائيات

10856
Today
Yesterday
This Week
Last Week
This Month
Last Month
All days
106
93
530
9713
1554
4671
10856

Your IP: 18.210.24.208
2020-01-17 19:47

تسجيل الدخول

شخصية “الشّبيّه” وهو رجل عادي اسمه محمد، وكان يكنى الشّبيّه، حيكت حوله الخرافات والحكايات الغريبة، وان كان له دور في نسج بعضها.

التسمية: اسمه الحقيقي محمد، ويكنى الشّبيّه بتشديد الشين والياء وكسرهما كسراً خفيفاً، ومعنى الشّبيّه أي محب للاختباء من الناس والانعزال عنهم، لكنه اشتهر بكنيته، ونسي اسمه الحقيقي

في اللغة: الشبهة الالتباس، والتشبيه التمثيل، الشبيه المثل، المشبوه الذي يشك في أمره، وشبيه الشيء منجذب إليه، الشباة الجمع شبا وشبوات عقرب صفراء، والشبأة فراش القفل.

الوصف: يوصف الشّبيّه على أنه شاب وسيم حسن الخلقة، بهي الطلعة أنيق، طويل نحيف، أبيض البشرة، مولع بالقراءة والاطلاع، محب لاقتحام الصعاب وكشف الغرائب، يحب الاختباء والتخفي عن الناس، خجولاً أكثر ما يكون من النساء.

وفي الجانب الآخر من شخصيته فهو قبيح الشكل كسيح معاق لا يقوى على الحركة إلا بشكل محدود.
وفي هذه الشخصية الغريبة الثانية كان يمشي على أربع ويضع علباً من الصفيح في يديه حتى لا تتسخان ويضع حول حافة كل علبة قطعاً من القماش، وهناك من يقول إنه كان يضع في يديه أواني فخارية تسمى برام مفردها برمة ويمشي بها.

المكان: تذكر حكاية الشّبيّه في عجمان على وجه التحديد، ومن كانت لهم صلة بأهالي عجمان ومن سكنوها عرفوا بحكاية الشبيه وتداولوها.

الحكاية : كان في مدينة عجمان فيما مضى من سنين، شاب وسيم الشكل حسن الخلقة، بهي الطلعة أنيق، حسن الهندام، طويل نحيف، أبيض البشرة، محب لاقتحام الصعاب وكشف الغرائب، مولع بالقراءة والاطلاع، ومن أهم ما عكف على قراءته ومطالعته كتب السحر والشعوذة، وكما هو معروف فإن أهم كتاب من هذا القبيل في الإمارات فيما مضى هو الكتاب المسمى “كتاب الغزالي” وهو المعنون “شمس المعارف الكبرى” أما الكتاب الآخر الذي ينسب للغزالي أيضاً وكان يستخدمه المشعوذون فهو كتاب “الخاتم السليماني والعلم الروحاني” ومن الكتب الأخرى المشهورة في هذا الجانب “كتاب أبي معشر الفلكي الكبير”.