رائد التراث

تسجيل الدخول

عبداللطيف بن عبدالرحمن بن محمد بن حسن بن محمد السركال

المرحوم عبداللطيف بن عبدالرحمن بن محمد بن حسن بن محمد السركال، الملقّب بـ"خانبهادور". ولد في خمسينيات القرن التاسع عشر. وكان والده عبدالرحمن بن محمد السركال، الوكيل الوطني في الشارقة من عام 1867 حتى وفاته في يونيو عام 1880.

اِقرأ المزيد: عبداللطيف بن عبدالرحمن بن محمد بن حسن بن محمد السركال

عثمان باروت . . ذاكرة تفيض بالحكايات



الشارقة - محمد ولد محمد سالم:
يحفظ عثمان باروت سليم الباروت سيرة مدينة كلباء بأزقتها وحاراتها القديمة وناسها وشاطئها، وأنواع الحرف التي كانت تنتشر فيها قديما قبل أن تطالها يد الحداثة وتنتشر فيها الأحياء الجديدة، وتشق الشوارع وتتغير الكثير من معالمها، فقد عاش طفولته وشبابه متنقلا بين خور كلباء والساف والغيل والسور وطريف والقرم

اِقرأ المزيد: عثمان باروت . . ذاكرة تفيض بالحكايات 

حميد بن سلطان بن حميد

المؤرخ حميد بن سلطان بن حميد بن سلطان بن خميس بن سبت الشامسي، وهذا نسبه حسبما جاء في إحدى مخطوطاته، ولد بإمارة أم القيوين في عام 1314 هـ الموافق لعام 1896م، تلقى علومه على يد الشيخ أحمد بن سيف بن يوسف آل يوسف أحد علماء أم القيوين آنذاك، فدرس عليه القرآن الكريم واللغة العربية وعلومها من نحو وصرف، ودرس علوم الحساب وغيرها من العلوم التي كانت متاحة آنذاك.

اِقرأ المزيد: حميد بن سلطان بن حميد

سعيد حمبوص الظهوري ذاكرة تستوعب تراث الجبل

 

سيرة حياة الراوي سعيد بن راشد حمبوص الظهوري وحكاياته هي سجل للحياة الجبلية بكل تفاصيلها، فقد عاش في منطقة جبال شعم من رأس الخيمة، تلك المنطقة الرعوية الخصبة بأشجارها وأعشابها، والغنية بمواشيها، والآمنة بأكناف جبالها والتي هيأت لسكانها أنواعاً من البيوت محفورة في الجبال تقيهم الحر والبرد وتوفر لهم الأمان

اِقرأ المزيد: سعيد حمبوص الظهوري ذاكرة تستوعب تراث الجبل 

عبدالله بن صالح المطوع

هو عبد الله بن صالح بن محمد بن عبد الله بن صالح المطوع آل بومطير من قبيلة آل علي، كانت عائلته تعيش في جزيرة السينية في أم القيوين دولة الإمارات العربية المتحدة

اِقرأ المزيد: عبدالله بن صالح المطوع

عبيد بن صندل

كلما جالسته وامتدت أحاديثك معه تكشفت لديك أبعاد جديدة لشخصية هذا العاشق للتراث والمأثورات الشعبية، يثريك من مخزون لا ينضب، ذكريات الماضي الجميل بكل ما له وما عليه،

اِقرأ المزيد: عبيد بن صندل

علي القصير: تدريس الموروث الثقافي يحفظ تاريخنا وهويتنا

 الشارقة: فدوى إبراهيم
علي القصير راوٍ إماراتي، لم تكن مهنته ولا دراسته تؤهلانه للرواية الشفاهية للتراث المحلي، إلا أنه امتلك ما هو أكبر من ذلك، فقد عاش بمنطقة التراث في الشارقة زمن الأصالة، وعمل بالقطاع التربوي وعرف أهمية أن يظل الموروث حياً للأجيال المتلاحقة، في زمن نشهد فيه كل يوم تطوراً ملحوظاً وإنجازاً عصرياً يبعدنا أكثر عن الماضي، فأخذ على عاتقه أن يكون بما يرويه الرابط بين الماضي والحاضر.

اِقرأ المزيد: علي القصير: تدريس الموروث الثقافي يحفظ تاريخنا وهويتنا

راشد عبيد الشوق

ولد راشد عبيد الشوق في إمارة الشارقة في عام ،1937 والتحق في صغره بالكتاتيب لدراسة القرآن ثم التحق بالمدرسة المحمودية، ولم يطل به المقام فيها، فتركها مبكراً والتحق بأبيه في مهنة الغوص وهو لا يزال يافعاً، وفي الغوص تعلم تقلب أعمال عدة مما يقوم بها العاملون على ظهر سفينة الغوص، فكان أولا "وليد" ثم "يلاّس" ثم "سيْب" ثم "مساعد مجذمي"،

اِقرأ المزيد: راشد عبيد الشوق