صور مختارة

حكام الامارات السبع
الاسواق القديمة
الشارع الرئيس لواحة العين عام 1963
الشارقة
زمان الاول
خارطة الشارقة

رائد التراث

الاحصائيات

187941
Today
Yesterday
This Week
Last Week
This Month
Last Month
All days
285
513
1707
182259
12441
13703
187941

Your IP: 34.236.187.155
2021-06-22 15:03

تسجيل الدخول

عبداللطيف بن عبدالرحمن بن محمد بن حسن بن محمد السركال

المرحوم عبداللطيف بن عبدالرحمن بن محمد بن حسن بن محمد السركال، الملقّب بـ"خانبهادور". ولد في خمسينيات القرن التاسع عشر. وكان والده عبدالرحمن بن محمد السركال، الوكيل الوطني في الشارقة من عام 1867 حتى وفاته في يونيو عام 1880.

اِقرأ المزيد: عبداللطيف بن عبدالرحمن بن محمد بن حسن بن محمد السركال

حميد بن سلطان بن حميد

المؤرخ حميد بن سلطان بن حميد بن سلطان بن خميس بن سبت الشامسي، وهذا نسبه حسبما جاء في إحدى مخطوطاته، ولد بإمارة أم القيوين في عام 1314 هـ الموافق لعام 1896م، تلقى علومه على يد الشيخ أحمد بن سيف بن يوسف آل يوسف أحد علماء أم القيوين آنذاك، فدرس عليه القرآن الكريم واللغة العربية وعلومها من نحو وصرف، ودرس علوم الحساب وغيرها من العلوم التي كانت متاحة آنذاك.

اِقرأ المزيد: حميد بن سلطان بن حميد

علي القصير: تدريس الموروث الثقافي يحفظ تاريخنا وهويتنا

 الشارقة: فدوى إبراهيم
علي القصير راوٍ إماراتي، لم تكن مهنته ولا دراسته تؤهلانه للرواية الشفاهية للتراث المحلي، إلا أنه امتلك ما هو أكبر من ذلك، فقد عاش بمنطقة التراث في الشارقة زمن الأصالة، وعمل بالقطاع التربوي وعرف أهمية أن يظل الموروث حياً للأجيال المتلاحقة، في زمن نشهد فيه كل يوم تطوراً ملحوظاً وإنجازاً عصرياً يبعدنا أكثر عن الماضي، فأخذ على عاتقه أن يكون بما يرويه الرابط بين الماضي والحاضر.

اِقرأ المزيد: علي القصير: تدريس الموروث الثقافي يحفظ تاريخنا وهويتنا

عبدالله بن صالح المطوع

هو عبد الله بن صالح بن محمد بن عبد الله بن صالح المطوع آل بومطير من قبيلة آل علي، كانت عائلته تعيش في جزيرة السينية في أم القيوين دولة الإمارات العربية المتحدة

اِقرأ المزيد: عبدالله بن صالح المطوع

عثمان باروت . . ذاكرة تفيض بالحكايات



الشارقة - محمد ولد محمد سالم:
يحفظ عثمان باروت سليم الباروت سيرة مدينة كلباء بأزقتها وحاراتها القديمة وناسها وشاطئها، وأنواع الحرف التي كانت تنتشر فيها قديما قبل أن تطالها يد الحداثة وتنتشر فيها الأحياء الجديدة، وتشق الشوارع وتتغير الكثير من معالمها، فقد عاش طفولته وشبابه متنقلا بين خور كلباء والساف والغيل والسور وطريف والقرم

اِقرأ المزيد: عثمان باروت . . ذاكرة تفيض بالحكايات